امل9 اغسطس

الحرس الثوري الايراني

في أقوى دليل إدانة ضد النظام الإيراني، اعترف قائد في الحرس الثوري بأنهم طلبوا من ميليشيات الحوثي الإرهابية مهاجمة ناقلتي النفط السعوديتين في مضيق باب المندب.

ونقلت وكالة «فارس» الإيرانية عن قائد عمليات مقر «ثار الله» التابع للحرس الثوري ناصر شعباني الثلاثاء 7 أغسطس، قوله: «طلبنا من الحوثيين أن يهاجموا ناقلتي النفط السعوديتين، ففعلوا ذلك».

 وأعلن شعباني أن ميليشيات الحوثي في اليمن، وميليشيات «حزب الله» في لبنان تمثلان العمق الإيراني في المنطقة.

 وبحسب ما أورد موقع «العربية نت» أمس فإنه بعد دقائق من نشر هذا الخبر حذفت وكالة «فارس» هذا التصريح الذي يعتبر اعترافاً إيرانياً صريحاً بدعم ميليشيات الحوثي من صفحاتها.

وقال وكيل وزارة الإعلام اليمنية عبدالباسط القاعدي لـ«عكاظ» إن اعتراف الحرس الثوري باستهداف الناقلتين، يؤكد مجددا أن الحوثي أحد الأذرع الإيرانية.

وأضاف أن إيران ومن خلال أذرعها في المنطقة تستهدف الممرات الدولية وخطوط الملاحة العالمية لزعزعة الاستقرار والأمن في المنطقة، مؤكداً أن الاعتراف دليل جديد يثبت حجم التدخل الإيراني في شؤون اليمن ودورها في تأجيج الصراع.

وكان التحالف أعلن الأربعاء 25 يوليو إحباط هجوم حوثي استهدف ناقلتي نفط سعوديتين في مضيق باب المندب. وأكد المتحدث باسم التحالف العقيد الركن تركي المالكي، أن إحدى ناقلات النفط تعرضت لإصابة طفيفة قبل أن تتدخل سفن القوات البحرية للتحالف وتفشل الهجوم.

المصدر: موقع الصحوة نت اليمني