صورة5 اغسطس

 طفل عبقري

الطفل كارلوس أنطونيو سانتا ماريا يؤكد أنه هدفه توفير العناصر الأساسية لكي يتمكن الأطباء وعلماء الأحياء من إيجاد حلول للمشكلات البيولوجية.

مكسيكو – يتوجه كارلوس أنطونيو سانتا ماريا، غدا الاثنين 6 من الجاري، إلى جامعة “أونام” لمتابعة دراسة فيزياء الطب الحيوي ليصبح بذلك أصغر طالب في هذه الجامعة العريقة في مكسيكو.

وأوضح سانتا ماريا خلال مؤتمر صحافي عقد في جامعة مكسيكو الوطنية المستقلة (أونام) “هدفي هو أن أوفر العناصر الأساسية لكي يتمكن الأطباء وعلماء الأحياء من إيجاد حلول للمشكلات البيولوجية”.

 وتابع “في حال نجحنا في إنتاج خلية قائمة بحد ذاتها يمكننا تاليا أن نشفي كل الأمراض”.

وقالت الجامعة إن الطالب الذي يتمتع “بقدرات إدراكية عالية” سيبدأ، الاثنين، متابعة الدراسة للحصول على إجازة في فيزياء الطب الحيوي. لكن كارلوس لا يحبذ أن يقال عنه إنه “عبقري”، مؤكدا أنه يدخل إلى الجامعة “متعطشا للعلم. وهو إلى جانب الدرس يحب أيضا قراءة وثائق علمية مبسطة أو كلاسيكيات الأدب”.

وسينضم إلى نحو ثلاثين طالبا اختيروا من بين 700 مرشح. وأوضح أن رفقة البالغين ممتعة إلا أن علاقته بالأطفال الآخرين “أصعب”. فقد واجه “أجواء معادية” في المدارس التي ارتادها قبل أن يحصل على شهاداته من المعهد الوطني للتربية المخصص للبالغين.

المصدر: صحيفة العرب اللندنية