امل2 اغسطس

عنصر أمني يقوم بإغلاق محل صرافة في عدن (الاتحاد)

بسام عبدالسلام (عدن):

أغلقت قوات الأمن اليمنية الأربعاء 1 أغسطس، عدداً من شركات الصرافة المخالفة للقانون وغير المرخصة في عموم مديريات محافظة عدن لإيقاف تدهور العملة المحلية أمام العملات الأجنبية. وأشارت إدارة أمن عدن إلى أن تنفيذ حملة الإغلاق جاء بتوجيهات مباشرة من وزير الداخلية والنائب العام، وبإشراف مباشر من مدير أمن عدن للحفاظ على سعر صرف الريال أمام العملات الأخرى، حيث بلغ سعر صرف الدولار 530 ريالاً يمنياً.

جاء ذلك، في وقت أقرت إدارة البنك المركزي سحب الدفعة الأولى من الوديعة السعودية لتغطية الاعتمادات البنكية للمواد الأساسية بمبلغ وقدره 20 مليوناً، و428 ألف دولار، إلى جانب تنفيذ نزول ميداني للفرق الفنية للتفتيش على محال الصرافة، وإغلاق جميع المحال المخالفة، وإحالتهم إلى الجهات المختصة لاتخاذ كافة الإجراءات القانونية بحقهم.

ودعا مجلس إدارة البنك المركزي جميع المواطنين والتجار لعدم الانجرار وراء الدعاية التي تعمد البعض نشرها، والمغالاة في أسعار العملات الأجنبية، ما يسبب أضراراً اقتصادية كبيرة في أنحاء اليمن.

وأكد التزام البنك بتغطية الاعتمادات المستوفاة للشروط للمواد الأساسية المحددة بتمويل من الوديعة السعودية البالغة ملياري دولار والصادرة بموجب مرسوم ملكي من خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز بهدف مساعدة كافة أبناء الشعب اليمني كموقف أخوي وإنساني متميز ودائم من قيادة وشعب المملكة. كما أكد أن جميع آليات الصرف من الوديعة السعودية أصبحت منفذة وتتسم بالسهولة واليسر، في إطار الشروط الموضوعة من قبل البنك المركزي، وبتعاون وتفاهم مشترك مع وزارة المالية ومؤسسة النقد العربي السعودي

المصدر: صحيفة الاتحاد الإماراتية