امل31 يوليو

أعلنت قوات المقاومة اليمنية المشتركة أنها باتت جاهزة لتحرير مديرية زبيد في محافظة الحديدة بعد أن دفعت بمزيد من التعزيزات إلى الجبهة.

وقال قادة ميدانيون في المقاومة اليمنية ل«سكاي نيوز عربية»: إن القوات باتت جاهزة ومستعدة تماما لبدء معركة تحرير زبيد من قبضة الميليشيات الحوثية الموالية لإيران.
وتتمركز قوات المقاومة المشتركة حاليا على مشارف زبيد تأهباً لمعركة كبرى لتحرير المدينة من ميليشيات الحوثي الإيرانية الانقلابية، التي تكبدت في الأسابيع الماضية سلسلة هزائم في محافظة الحديدة.

وبالتزامن مع الاستعداد لهذه المعركة، قصفت مقاتلات تحالف دعم الشرعية تجمعات ومواقع تمركز لميليشيات الحوثي، في الدريهمي وأطراف الحديدة.

كما شنت مدفعية، التحالف العربي، بقيادة السعودية، خلال ساعات الليل قبل الماضي، قصفا عنيفا على مواقع للمتمردين في التحيتا، غربي الحديدة. يأتي ذلك، فيما تشهد الميليشيات الانقلابية انهيارات وهزائم متتالية، أمام المقاومة اليمنية المشتركة المدعومة من التحالف، في جبهة الساحل الغربي.

وأحرزت قوات الجيش الوطني تقدماً ميدانياً كبيراً في مديرية برط العنان غرب محافظة الجوف، وحررت سلاسل جبلية استراتيجية ضمن عملية عسكرية واسعة أطلقتها نحو مركز مديرية برط. وأكد قائد لواء الحسم ورئيس عمليات حرس الحدود العميد هادي حمران الجعيدي في تصريح ل«سبتمبر نت» أن قوات اللواء تمكنت من تحرير سلسلة جبال «المرحة والعجماء والمصامة والخيالة والعشاش» بمديرية برط، بعد أن استكملت تأمين سلسلة جبال الأمهور.
وأشار الجعيدي إلى أن الميليشيات الانقلابية تكبدت خلال المعارك خسائر بشرية ومادية كبيرة، وسط تهاوي وفرار عناصرها وتقدم مستمر للجيش الوطني. وأضاف الجعيدي أن مقاتلات التحالف العربي استهدفت بغارة جوية عربة للميليشيات كانت تحمل على متنها رشاش 12.7 وعدداً من عناصرها الذين قتلوا جميعا

.وتتواصل العمليات العسكرية نحو مركز مديرية برط العنان بالتزامن مع عمليات عسكرية مماثلة، نحو مديرية الحشوة شرقي محافظة صعدة المحاذية لمديرية برط، وفق خطط عسكرية دقيقة.

المصدر: صحيفة الخليج