اخبار31 يوليو

إبراهيم جبريل – مكة:

تبنت غرفة مكة التجارية الصناعية مبادرة جديدة لتدريب وتأهيل كوادر نسائية لإصلاح أعطال الكهرباء والسباكة في مخيمات الحج.

وأكد مروان شعبان رئيس غرفة مكة المكرمة بالإنابة ورئيس اللجنة الوطنية للحج والعمرة، أن المبادرة تتمثل في تأهيل متخصصات للتعامل مع أعطال الكهرباء وتمديدات المياه في المخيمات النسائية في الحج، بحيث لا نحتاج إلى دخول مختصين من الرجال للمواقع المخصصة للنساء في الحج.

وأضاف: “لم أكن أتوقع أن يساهمن الفتيات في ممارسة مثل هذه الأعمال، وهو عمل شريف يستهدف خدمة ضيوف الرحمن، خاصة وأن الله سبحانه وتعالى اختصنا في هذه البلاد بخدمة حجاج بيت الله الحرام”

وأردف بالقول “جميع المشاركات في هذه المبادرة حققن الأولوية في هذا العمل، وبرهن على قدرة الفتيات السعوديات على ممارسة كافة المهن، والمشاركة الفاعلة في خدمة الحجيج، وهذا العمل جاء نتاج حاجة ماسة، تلمسها القائمون على الخدمات المقدمة لضيوف الرحمن وتتكرر في كل عام”.

وأعتبر شعبان أن هذه المبادرة التي تطبق لأول مرة في موسم الحج هذا العام سيتم تطويرها، بحيث يتم إبرام مذكرات تدريب مع الجهات المهنية المتخصصة، جاء ذلك خلال مشاركته في البرنامج التدريبي الذي نظمته اللجنة الوطنية للحج والعمرة تحت مظلة الغرفة التجارية الصناعية بمكة المكرمة.

منصور أبو خنجر عضو اللجنة الوطنية للحج والعمرة عقب تقدمه للبرنامج التدريبي أمس في غرفة مكة، أشار إلى أن البرنامج يهدف إلى تأهيل وتدريب السيدات على أعطال الكهرباء والسباكة في المخيمات المخصصة للنساء يأتي للاستفادة منهن خلال أوقات الذروة، بحيث تستطيع المتدربة معالجة أي خلل دون الحاجة إلى دخول الفني لهذه المواقع المكتظة بالنساء.
وأضاف: في كل عام تتكرر مشكلة الأعطال الفنية في المخيمات النسائية، وهو ما يدفعنا إلى الانتظار طويلا حتى نتمكن من إدخال المهندس المختص الأمر الذي يتسبب في تفاقم المشكلة قبل إصلاح الخلل”

وبين أن كافة المسؤولين عن الحج والعاملين في مختلف القطاعات والمعنيين بخدمة ضيوف الرحمن ينشدون التطوير المتلاحق على كافة الأصعدة، وهذه المبادرة ما هي إلا عمل بسيط ننشد من خلالها التطوير في جانب هام جدًّا يعالج مشكلة تتكرر سنويًّا.

واختتم بالقول: إن البرنامج التدريبي يؤسس لمرحلة جديدة من مشروع يضع الأسس الثابتة في تطوير العمل المرحلي بحيث نعمل في هذا العام بالتوعية والتعريف لمعالجة هذه المشكلات عن طريق الكوادر النسائية الخاضعات للإشراف والتدريب من المختصين، وسيتطور هذا المشروع بشكل تدريجي؛ إذ إننا في هذا العام نركز على كيفية حل أعطال الكهرباء والسباكة على أيدي متخصصات في هذا المجال، ويشمل البرنامج أيضًا تطبيقًا عمليًّا للفتيات اللاتي اجتزن البرنامج التدريبي على واقع المخيمات، وفق جزئين الأول أعمال الكهرباء والثاني أعمال السباكة.

المصدر: صحيفة المدينة