ثقافة30 يوليو

 القصائد الوطنية غلبت على الأمسية النسائية

علي السعلي – جدة:

غلبت القصائد الوطنية على النصوص التي قدمتها مجموعة من الشاعرات في الأمسية التي نظمها فرع جمعية الثقافة والفنون بجدة، بالتعاون مع الهيئة العامة للثقافة، الخميس 26 يوليو، بحضور عدد كبير من محبي الشعر؛ حيث شاركت في الأمسية الشاعرات: فاطمة الغامدي، نادية المالكي، وخديجة السيد، وأدارت الأمسية الشاعرة دلال راضي.

البداية كانت مع الشاعرة فاطمة الغامدي التي قدمت قصيدتين: رسائلي إليه، ورسائل لن تصل، تلتها الشاعرة نادية المالكي بقصيدتين أيضًا: وشم العز، يا أبيض القلب، فيما ألقت الشاعرة خديجة السيد قصيدتين: إلياذة النسرين، وسنابل، وعلى هذا المنوال جرت الجوالات الأخرى في الأمسية.

المشرف على لجنة المنتدى الثقافي بالجمعية الدكتور جمعان الغامدي، أشار إلى أن هذه الأمسية الشعرية تُعد أمسية مختلفة عن الأمسيات السابقة التي نفذتها الجمعية من خلال الحراك الثقافي الذي تعيشه الجمعية هذه الفترة، فهي مختلفة كونها أول أمسية نسائية بحته، ومختلفة أيضًا لحضور العدد الكبير من العائلات المتذوقين للثقافة وفنونها.

فيما أوضح مدير «فنون جدة» محمد آل صبيح أن الأمسية تأتي ضمن اهتمام الجمعية بالشعر والشعراء، منوهًا إلى أن الجمعية أقامت العديد من الأمسيات الشعرية في أروقتها، وتعد هذه الأمسية الأولى من نوعها، بوصفها أمسية نسائية خالصة تقام بالجمعية بالتعاون مع الهيئة العامة للثقافة، مبينًا أن الشعر هو وسيلة من وسائل تقوية وزيادة العادات الإيجابية لدى العديد من الناس والأفراد في المجتمع، وذلك نظرًا لكون الشعر يبيِّن ويبرز العديد من مكارم الأخلاق، وأنه وعاء اللغة ومستودعها، ومادة أساسية في تعليم اللغة وتنمية المَلَكة البلاغية وتفصيح اللسان، مقدمًا شكره للهيئة العامة للثقافة على احتضانهم هذه الأمسية، ولكل الشاعرات المشاركات في الأمسية، وكذلك لجنة المنتدى الثقافي الذي نظم هذه الأمسية والحضور.

المصدر: صحيفة المدينة