2825316583

 

رفض الرئيس التنفيذي ومؤسس «فيس بوك»، مارك زوكربيرج، التصريحات التي اتهمت شركته بأنها تتعامل مع مستخدمي شبكتها الاجتماعية على أنهم منتَج قابل للبيع. ودافع زوكربيرج عن سياسة شركته التي تستخدم الإعلانات كنموذج للأرباح، لضمان استمرار خدمات شبكة «فيس بوك» الاجتماعية مجانية للمستخدمين، معلناً رفضه تحويل الخدمات الأساسية في شبكته إلى خدمات مدفوعة.

وقال زوكربيريج، في حوار مع مجلة «تايم» الأميركية: «هدفنا الرئيس جعل جميع الأشخاص في العالم متصلين، وهو هدف لن يتحقق بجعل خدماتنا مدفوعة».

وأضاف: «أشعر بالإحباط لوجود عدد متزايد من الناس يرون أن الاتجاه إلى الإعلانات، باعتبارها نموذجاً للأرباح، أمر يضر بمستخدمي الخدمة التي تعتمد هذا النموذج».
وجاءت تصريحات زوكربيرج رداً على التصريحات التي خرج بها الرئيس التنفيذي لشركة «أبل» الأميركية، تيم كوك، في وقت سابق من العام الجاري، ليؤكد أن «الخدمات على الإنترنت طالما كانت مجانية، فإنها لا تتعامل مع المستخدم باعتباره مستهلكاً عادياً بل باعتباره منتَجاً».
وتابع زوكربيرج: «من السخافة أن يشعر المستهلكون بأنهم في توافق مع (أبل)، لمجرد أنهم يدفعون ثمن خدماتها، فإذا كانت (أبل) في توافق معهم حقاً، لجعلت منتجاتها أقل ثمناً».
يذكر أن الاتهامات التي وجهت إلى «فيس بوك» بأنها شبكة تستغل مستخدميها بشكل غير مباشر، دفع مطورين لإطلاق شبكة اجتماعية جديدة، تحت اسم Ello، وهي شبكة تعرف نفسها بأنها «بديل مدفوع لا يقدم للمستخدمين إعلانات، ولا يبيع بياناتهم الشخصية».

 

المصدر: الإمارات اليوم