يحتاج صانع القرار ( السياسي أو الاقتصادي أو الاجتماعي ) إلى أرضية متوازنة وصلبة يقف عليها حين اتخاذه قراره ، فالإدارة الحديثة المتطورة لا تحتمل القرارات الآنية المرتجلة ، ولا بد للقرارات من أن تنهض وفق معرفة دقيقة للواقع الصحيح وعلى ضوء تصورات واضحة للمستقبل ، وهكذا يمكن ، إلى أبعد الحدود، ضمان صوابية القرار ، وسلامة التصرفات المستلهمة منه.
إن من مهام مركز أسبار الأساسية أن يقدم لصناع القرار هذه الخدمة، وهو يعتمد في ذلك على شبكة واسعة من الخبراء والدارسين والمحللين والباحثين ، المنتمين له والمتعاونين معه في مختلف الحقول والتخصصات التي تدخل في مجاله ، هذا فضلا عن صلاته الوثيقة بالعديد من مراكز المعلومات والبحوث والدراسات المتخصصة في الداخل والخارج .
ومن المعلوم أن استطلاعات الرأي من المتطلبات الأساسية والضرورية للتقويم الموضوعي الصحيح ، ولاستشراف المستقبل، التخطيط له ، والاستعداد لمفاجآته وتحدياته . فلم يعد بإمكان صناع القرار ، أو القائمين على التخطيط ومعادلاته ونتائجه ، أن يستغنوا عن هذا النوع من البحوث والدراسات . ويوظف مركز أسبار لذلك مختلف المناهج الحديثة ، كما يوفر الأدوات والوسائل المناسبة لجمع البيانات والمعلومات ، وتحليلها ، واستخلاص نتائجها.

ومن الدراسات التي قام المركز بإنجازها في هذا المجال:

  1. تقويم “حملة التضامن الوطني ضد الإرهاب” (الجزء الثاني).
  2. تقويم “حملة التضامن الوطني ضد الإرهاب” (الجزء الأول).
  3. خلاصة نتائج دراسة الانتخابات البلدية في المملكة العربية السعودية.
  4. الانتخابات البلدية في السعودية: الرأي في الانتخابات في القطاعات الأخرى غير المجالس البلدية.
  5. الانتخابات البلدية في السعودية: مشاركة المرأة في التصويت و الترشح للانتخابات البلدية.
  6. الانتخابات البلدية في السعودية: المشاركة المستقبلية، الإيجابيات والسلبيات.
  7. الانتخابات البلدية في السعودية النزاهة، التنفيذ، المرشحون
  8. الانتخابات البلدية في السعودية: أسباب المشاركة من عدمها في انتخابات المجالس البلدية.
  9. تقويم تجربة الانتخابات البلدية في المملكة العربية السعودية.
  10. تقويم حملة التضامن الوطني ضد الإرهاب.
  11. اتجاهات الكتاب السعوديين والمطبوعات السعودية نحو الحرب على العراق.
  12. الاستراتيجية الإعلامية لدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية 2010 – 2020
  13. ملخص دراسة: الاحتياجات التنمويَّة لمدينة مكَّة المُكرَّمة والخدمات المُقدَّمة للأهالي والحُجَّاج والمُعتمِرين