قضية الشهر

  • الآثار السلبية للنمو الاقتصادي

    التدمير الإبداعي مقدمة: يعتبر النمو الاقتصادي جيدًا في إنعاش الاقتصاد عمومًا، ومن جهة أخرى لاحظ (Acemoglu, 2009) أنه يميل لخلق رابحين و خاسرين على حدٍ سواء، وكما صاغSchumpeter,1942) ) مصطلح “التدمير الإبداعي” والذي يسلط الضوء على أن التقدم الناتج عنإقرأ المزيد

أخبار وفعاليات

في سياق مخرجات “منتدى أسبار الدولي 2017” محاضرة عن “مستقبل الوظائف”
2018-05-09

 طارق منصور: سيختفي العديد من “الوظائف” وستظهر “وظائف” جديدة

aa (4)

الرياض

أكد أ. طارق منصور، أحد كبار خبراء ماكنزي العالميين، على أن التوازن بين التقدم والمعطيات الأخرى في المجتمعات يتوافق وطبيعة توفر الوظائف من حيث وجود الكثير من المتغيرات والكثير من الفرص التي يمكنها أن تساعدنا على بناء جسر بين اليوم وبين الغد، وحيث الكثير من المفاهيم الهامة لتوفير وظائف في المستقبل.

جاء ذلك في محاضرة أدارها الدكتور إبراهيم الحربي بعنوان: (كيف يسهم التقدم في تحويل المجتمع؟ “مستقبل الوظائف”) فقط نظم منتدى أسبار الدولي هذه المحاضرة في سياق مخرجاته التي تشمل دراسات ومناقشات المستقبل، وكان ذلك في يوم الاثنين الماضي بمقر مركز أسبار للدراسات والبحوث والإعلام وبحضور نخبة من المتخصصين وأصحاب الرأي، والمسؤولين في قطاعات مختلفة.

وركّز منصور على أن توفير الوظائف في المستقبل يعتمد على الإحساس بالأمان، فمهمة خلق الوظائف هي بداية عملنا اليوم للعبور للغد، داعيا لضرورة عمل القطاع العام والخاص والهيئات الاجتماعية معا لتوفير  فرص العمل.

ثم أشار المحاضر إلى التغيرات التي تؤثر على جسر الوصول للمستقبل بأمان وتأثيرها على مستقبل توفر الوظائف، وأشار إلى دراسة ماكينزي على التغير المتوقع على فرص العمل والوظائف في مجموعة من الدول المتقدمة، مناقشاً دور الشركات والحكومات في تبني فرص العمل في المستقبل ، وخلق وظائف مستقبلية جديدة.

وذكر منصور، بأنه بالرغم من أننا نعيش أفضل ما كانت عليه الحياة في السابق إلا أن عدم التوازن العالمي يحدث خصوصا بسبب التقدم التكنولوجي الكبير والمتسارع وتأثيره على المجتمعات، وزيادة اختلال الموازين في المستقبل بين الطبقات خاصة في مجتمعات الدول النامية، وبسبب عدم قدرة الحكومات على تلبية وسد احتياجات المواطنين، ووجود فجوة بين الشمال والجنوب وبين الدول الغنية والفقيرة، متابعاً: يحدث عدم التوازن العالمي بسبب احتمالية تحرك موازين القوة الاقتصادية والتغير للعودة مرة أخرى ناحية الشرق بدلا من الغرب، وتأثير التقدم المتسارع على النمو العالمي وخاصة نمو القطاعات الخاصة، ومرونة ذلك كمحرك رئيسي للنمو الاقتصادي.

وفي ضوء مداخلات الحضور وأسئلتهم التي تناولت طبيعة الأعمال والوظائف، في المستقبل، بالمملكة العربية السعودية، لم يُخفِ طارق منصور، بأن التقدم له سلبياته، حيث سوف تختفي الكثير من الوظائف، ولكن سوف تظهر أعمال ووظائف جديدة.

وقال بأن دراسة ماكنزي، كشفت عن أن هناك طلبات متزايدة على كثير من الوظائف في المستقبل، خصوصا في المجالات الطبية والتعليم والتكنولوجيا المتقدمة. ونوّه إلى ضرورة عمل دراسة شاملة على الحلول المناسبة وفرص العمل والوظائف في مستقبل سوق العمل السعودي وفي ضوء رؤية المملكة 2030 الواعدة، التي تتوقع أن يتضاعف الدخل العام إلى الضعف.

وشدد على ضرورة مشاركة القطاع الخاص في التكامل مع رؤية المملكة، والعمل على إيجاد الفرص الاقتصادية الواعدة وتوفير وظائف مناسبة للشباب السعودي والعمل لإيجاد أفضل الحلول سواء بالقطاع العام أو الخاص.

ويعدّ منصور من أبرز الشغوفين والمتخصصين بتمكين التعاون وتحقيق الشراكة الناجحة بين القطاعين العام والخاص لتحقيق الأهداف المؤسسية والوطنية، التغيرات الاجتماعية التي تؤثر على المواطنين في المجتمعات، وخصوصاً عدم التوازن بين التقدم والتوقعات المستقبلية.

https://goo.gl/Z2c2rh


معرض الصور

 

aa (2) aa (5) aa (6) aa (7) aa (8) aa (10) aa (11) aa (12) aa (13) aa (14) aa (15) aa (16) aa (17) aa (18) aa (19) aa (20)

[post-views]

أترك تعليق



بروشور حول مركز أسبار



قالو عن أسبار

لست في موقع حكومي قد يخلق عندي إمكانية للتردد في قول ما أريد قوله تجاه الحالة التي خلقها الرئيس الأميركي دونالد ترمب في فضاء الدبلوماسية المعاصرة، مخترقاً أعراف وتقاليد العلاقات الدولية في القديم وفِي الحديث. هل نسمي هذه الحالة “الحالةإقرأ المزيد

تويتر أسبار


فيس بوك أسبار