قضية الشهر

  • الأمن السيبراني .. رفاهية أم ضرورة ؟!

     محمد سيد ريان كاتب وباحث في مجال الإعلام الجديد والثقافة الرقمية   مقدمة مما لاشك فيه أن حروب المعلومات وحروب الجيل الرابع أصبحت واقعاً في العديد من النزاعات الدولية، نظراً لأن الإنترنت بيئة مفتوحة وغير محكومة بضوابط أخلاقية، فيستغل البعضإقرأ المزيد

أخبار وفعاليات

«عمود من نار» يقوّض بنى التسامح والألفة
2017-10-12

اصدارات12 اكتوبر

تعود بنا رواية عمود من نار، لمؤلفها كين فوليت، الى حقبة من تاريخ إنجلترا، حيث يجد بطل الرواية نيد ويلارد، حين يرجع إلى منزله في كينغزبريدج، أن العالم قد تغير، إذ جرى تمزيق الأحجار القديمة للكاتدرائية بفعل الكراهية الدينية..كما تعيش أوروبا حالة من الاضطراب، كما يرى نيد نفسه على الجانب المقابل للفتاة التي يحلم بالزواج منها. ومن ثم تتولى اليزابيث تيودور العرش، وتتحول كل أوروبا ضد إنجلترا، لكن الملكة الفطنة ستقيم أول جهاز استخبارات سري لتصلها أولى الإشارات عن عمليات اغتيال أو ثورات أو غزوات. وعبر نصف قرن من الاضطرابات، يشرع التطرف في تأجيج العنف في أنحاء أوروبا. ومع تمسك اليزابيث بالعرش، يصبح واضحاً، بأن العداء الحقيقي.. بل بين أنصار التسامح والمساومة ضد الطغاة الذي يفرضون أفكارهم على الجميع.

المصدر: صحيفة البيان الإماراتية

[post-views]

أترك تعليق



بروشور حول مركز أسبار



تويتر أسبار


فيس بوك أسبار