قضية الشهر

  • صحافة المواطن وبناء رأس المال الاجتماعي في المجتمعات العربية.. البحث عن تعريف جديد للصحفي وتغيرات في الأدوار الوظيفية

    أ. د. عيسى عبد الباقي موسى أستاذ الإعلام المساعد ورئيس قسم الصحافة كلية الإعلام – جامعة بنى سويف  مدخل: نشأ مصطلح صحافة المواطن Citizen Journalism في إطار ما عُرف بالإعلام الجديد كظاهرة معقدة ومركبة تولدت نتيجة لتداخل موجات متتالية منإقرأ المزيد

أخبار وفعاليات

  • حالة نادرة.. صور لطفلتين ولدتا ملتصقتين في غزة

    فعاليات صورة23 اكتوبر
    2017-10-23

    وضعت أم فلسطينية الأحد توأماً سيامياً من طفلتين في مدينة، بحسب أحد افراد العائلة ومصدر طبي فلسطيني، في حالة نادرة تستدعي عملية جراحية لفصل الطفلتين الملتصقتين خارج القطاع المحاصر منذ 10 سنوات. ورغم أن حالة التوأم “مستقرة”، إلا أنهما بحاجة للسفرإقرأ المزيد



  • طالبن الإعلام بدعمهن والوزارة بتوحيد جهودهن:

    فعاليات ثقافة23 اكتوبر
    2017-10-23

    نعيم الحكيم (جدة): مثقفات للصوالين النسائية: أين الفتيات المبدعات طالبت مشاركات في ندوة نادي مكة الثقافي الأدبي (الحراك الثقافي النسائي في مكة المكرمة)، بتوحيد جهود الصالونات النسائية في مجمع واحد لتحقق أهدافها، وتؤكد حضورها، كما دعون إلى الاهتمام بالشابات، وإعطائهنإقرأ المزيد



  • تقرير/ الرقة المـدمـرة أمام تحــدي إعـادة الإعـمار

    فعاليات تقرير23 اكتوبر
    2017-10-23

    بيروت-(أ ف ب): انتهى وجود تنظيم «داعش» في الرقة بعد معارك ضارية، ليترك خلفه مدينة من الركام مزروعة بالألغام من دون بنى أساسية أو ماء أو كهرباء. وتتوقع الأمم المتحدة ومنظمات غير حكومية أن يتطلب تنظيف الرقة وإعادة إعمارها جهوداًإقرأ المزيد



  • هادي يثمن دعم التحالف العربي لليمن وشرعيته الدستورية

    فعاليات امل23 اكتوبر
    2017-10-23

    استقبل الخريجين الجدد من الكليات العسكرية السعودية: ثمّن الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي، مجدداً، المواقف المشرفة في دول التحالف العربي لدعم اليمن، وشرعيتها الدستورية في مختلف المواقع والجبهات الميدانية والتنموية والإنسانية، وغيرها ومنها جوانب التأهيل وإعادة البناء. وردد نحو 52إقرأ المزيد



  • 1.5 بليون ريال استثمارات خارجية في الربع الثالث

    A picture taken on October 21, 2017 shows a man draped in the Saudi and Iraqi flags standing by showcased food products at the Saudi Pavilion at the Baghdad International Fair in the Iraqi capital. / AFP PHOTO / SABAH ARAR
    2017-10-23

    كشفت الهيئة العامة للاستثمار عن نتائج تقريرها للربع الثالث لعام 2017، الذي شهد ارتفاعاً في إصدار التراخيص للمشاريع الاستثمارية، بقيمة بلغت 1.5 بليون ريال، وبـ87 ترخيصاً مقارنة بـ44 ترخيصاً للفترة نفسها من 2016. كما شهد الربع الثاني من 2017 ارتفاعاًإقرأ المزيد



سويسرا الأولى عالمياً في مجال التنافسية
2017-10-12

اقتصاد12 اكتوبر

برن – طلال سلامة :

حافظت سويسرا على مرتبتها العالمية في مجال التنافسية، على رغم التقدم الذي أحرزته دول غربية ونامية في هذا المضمار، واستمرار ألمانيا في تسجيل فائض مهم في موازنتها التجارية الخارجية، التي يحسدها عليها الرئيس الأميركي دونالد ترامب نفسه.

مفهوم التنافسية والمعايير التي تخوّل أي دولة احتلال مراتب متقدمة دولياً أمام دول أخرى، تتمثل بأوضاع الأسواق المحلية الاستهلاكية ومستوى التعليم العالي ومدى قوة التكوين الوظائفي لكل فرد، وأحوال سوق العمل ومدى صلابة الأسواق المالية المحلية.

وعلى مسافة عشر سنوات من أزمة المال العالمية، تبقى المخاوف من أي حدث مفاجئ «يَغدُر» بأسواق المال الدولية، فيحوّل الهدوء الحالي إلى اعصار من الدرجة الخامسة، قادر على إعادتنا مرة أخرى، إلى ما هو أسوأ من عام 2007.

بمعنى آخر، لا يزال اقتصاد العالم يرزح تحت وطأة خطر الأزمات التي ستطاول في المقام الأول، المصارف المركزية والنظام المالي العالمي. علماً أن دولاً كثيرة لا تزال غير «مؤهلة» لامتصاص موجة التحديث والأتمتة في البنى التحتية، والتي ستكون عاملاً جوهرياً في تقوية التنافسية، وهي معضلة بذاتها بصرف النظر عن الأوضاع المالية والمصرفية.

وإلى سويسرا التي تحتل المرتبة الأولى عالمياً في التنافسية، تأتي الولايات المتحدة ثانية ثم سنـــغافورة ثالثة وهولندا رابعة وألمانيا خامسة. وعلى رغم ذلك، يبقى القلق واضحاً لدى الجميع في شأن صلابة المصارف، التي يجب أن تكون واقعية وليس وهمية، وهو ما يصعب التحقق منه.

وبما أن أسواق العمل الدولية أضحت مرنة أكثر من أي وقت مضى، خصوصاً في ضوء نماذج حديثة تربط العاملين بالشركات، كما المهنة الحرة المتعددة والعمل والتعاقد من بُعد، لا بد على أي حكومة اعتماد مبدأ الحماية الاجتماعية لعمالها. وهذا ما سعت إليه سويسرا ولا تزال على عكس دول أخرى حتى الغربية منها، الغارقة في موازنات الرأسمالية التي لا يخرج منها سالماً إلا الأثرياء.

صحيح أن عدداً كبيراً منهم يعيش في سويسرا، لكن الأمر لا يمنع حكومة برن من «تغليف» الطبقات الاجتماعية الوسطى وما دون، بغطاء يحول دون وصولها إلى خط الفقر.

وفي نظرة إلى ما يحدث في سوق العمل، يُلاحظ بدء تفتّت عدد كبير من الوظائف، تحت وطأة الأتمتة وتوغل الروبوتات. لذا، يجب إيجاد الظروف القادرة على التصدي لأي صدمة، سواء كانت مالية أو اجتماعية، تحمي الوظائف البشرية في المقام الأول، في المراحل الانتقالية المستقبلية.

في الأعوام العشرة الأخيرة، لم تنطو مكانة سويسرا تحت المركز الثالث عالمياً، في قائمة الدول الأكثر تنافسية حول العالم. وما يساعدها على الاحتفاظ بهذه المرتبة، قدراتها التجارية الإبداعية وفاعلية أداء شركاتها وبنيتها التحتية المتطورة.

كما أثبتت قدرتها على تحويل الإبداع التجاري إلى رفع مستوى الإنتاجية، التي تلاقي شمالاً زيادة في الاستثمارات التكنولوجية، ويميناً صعوبات في نشر هذه التكنولوجيا واستعمالها داخل الاقتصاد المحلي. وكلما تعاظمت هذه الصعوبات، تراجعت قوة التنافسية لأي دولة حول العالم.

المصدر: صحيفة الحياة 

[post-views]

أترك تعليق



بروشور حول مركز أسبار



تويتر أسبار


فيس بوك أسبار