قضية الشهر

  • الأمن السيبراني .. رفاهية أم ضرورة ؟!

     محمد سيد ريان كاتب وباحث في مجال الإعلام الجديد والثقافة الرقمية   مقدمة مما لاشك فيه أن حروب المعلومات وحروب الجيل الرابع أصبحت واقعاً في العديد من النزاعات الدولية، نظراً لأن الإنترنت بيئة مفتوحة وغير محكومة بضوابط أخلاقية، فيستغل البعضإقرأ المزيد

أخبار وفعاليات

تقرير/ الدوحة تفقد 23 % من الطائرات القادمة إليها .. وتراجع حركة البضائع في الموانئ 46 %
2017-08-10

تقارير10 اغسطس

*طلال الصياح من الرياض:

رغم أنه لم يمر كثيرا من الوقت لتحديد الآثار الاقتصادية الكاملة لقطع العلاقات مع قطر، إلا أن البيانات الرسمية أظهرت حجم التأثير السلبي في الاقتصاد والمعاناة التي يتأثر بها حاليا الاقتصاد بشكل عام.

ووفقا لتحليل وحدة التقرير في صحيفة “الاقتصادية”، فقد تأثرت حركة الطيران في مطار حمد الدولي لينخفض عدد القادمين إلى الدوحة بنسبة 32 في المائة في شهر يونيو 2017، مقارنة بعددهم في الشهر السابق 2017، ليصل عددهم في شهر يونيو 2017 إلى نحو مليون فرد مقابل 1.6 مليون فرد في شهر مايو 2017.

وتزامن معها تراجع في عدد الطائرات القادمة إلى مطار حمد الدولي بنسبة 23 في المائة، ليبلغ عددها 8.3 ألف طائرة مقابل 10.8 ألف طائرة خلال شهر مايو 2017. كما انخفض حجم البضائع التي تحملها السفن القادمة إلى موانئ قطر بنسبة 46 في المائة، ليبلغ وزنها خلال شهر يونيو 2017 نحو 2.7 مليون طن، مقارنة بنحو خمسة ملايين طن خلال شهر مايو 2017.

ولم يقف التأثير السلبي في قطر عند هذا الحد بل وصل إلى قطاعها العقاري الذي يعتبر من القطاعات المهمة، وذات التأثير الكبير في الناتج المحلي الإجمالي لقطر.

وتراجع عدد العقارات المبيعة إلى أدنى مستوياته الشهرية منذ بدء نشرها في شهر أبريل 2014 ليبلغ عددها خلال شهر يونيو من العام الجاري 135 عقارا مقابل 411 عقارا في شهر مايو 2017، ويسجل عددها تراجعا نسبته 67 في المائة وهو الأعلى منذ بداية الإعلان عن عدد العقارات المبيعة “شهر أبريل 2014”.

ويأتي ذلك في وقت ارتفعت خلاله سحوبات القطاع الخاص من الودائع في قطر شاملا الأفراد المقيمين والشركات والمؤسسات، لتبلغ نحو 19.6 مليار ريال خلال شهر يونيو، علما بأن 60 في المائة من المبالغ التي سحبت بالريال القطري، و40 في المائة بالعملات الأجنبية. وتبين أن الأفراد هم الأكثر سحبا من الودائع بالريال القطري، حيث سحبوا نحو 8.8 مليار ريال، حولوا منها 2.3 مليار ريال إلى العملات الأجنبية، والباقي 6.4 مليار ريال سحبت بشكل نهائي. بينما الشركات والمؤسسات، فقد بلغت سحوباتها من عملاتها المودعة بالريال القطري نحو 2.9 مليار ريال، ولم تحول أي جزء منها إلى ودائعها بالعملات الأجنبية، بل وصلت سحوباتها إلى ودائعها بالعملات الأجنبية، لتصل السحوبات إلى نحو 10.2 مليار ريال، ويصبح إجمالي ما سحبته الشركات والمؤسسات من المصارف القطرية نحو 13.1 مليار ريال قطري.

كما أن ودائع غير المقيمين قد تراجعت بنحو 13.95 مليار ريال قطري خلال شهر يونيو 2017 كأكبر تراجع في تاريخها، كما أنهم سحبوا خلال مايو 5.48 مليار ريال، ليبلغ إجمالي ما سحبوه خلال شهري مايو ويونيو نحو 19.4 مليار ريال. وذلك إضافة إلى أن أسعار الغذاء والشراب في قطر ارتفعت خلال شهر يونيو بعد تراجع دام 17 شهرا على التوالي. *وحدة التقارير الاقتصادية

المصدر: صحيفة الاقتصادية

[post-views]

أترك تعليق



بروشور حول مركز أسبار



تويتر أسبار


فيس بوك أسبار