قضية الشهر

  • صحافة المواطن وبناء رأس المال الاجتماعي في المجتمعات العربية.. البحث عن تعريف جديد للصحفي وتغيرات في الأدوار الوظيفية

    أ. د. عيسى عبد الباقي موسى أستاذ الإعلام المساعد ورئيس قسم الصحافة كلية الإعلام – جامعة بنى سويف  مدخل: نشأ مصطلح صحافة المواطن Citizen Journalism في إطار ما عُرف بالإعلام الجديد كظاهرة معقدة ومركبة تولدت نتيجة لتداخل موجات متتالية منإقرأ المزيد

أخبار وفعاليات

  • الهند تبطل زواجا خوفا من “الحب بالإرهاب”

    صورة21 اغسطس
    2017-08-21

    أثارت القضية جدلا واسعا في الشارع الهندي. أيدت المحكمة العليا الهندية قرارا بإلغاء زواج امرأة هندوسية تبلغ من العمر 24 عاما في ولاية كيرالا، وأجبرتها على العودة إلى كنف والديها، لأنها تزوجت من رجل مسلم. وقضت المحكمة، الأربعاء الماضي 16إقرأ المزيد



  • رواية تكشف تورط مؤلفها في جريمة قتل

    ثقافة21 اغسطس
    2017-08-21

    ليو بعد القبض عليه (الوكالات) كشفت السلطات الصينية عن قضية اختلط فيها الواقع بالخيال، إذ أوقفت كاتب قصص بوليسية لتورّطه في جريمة قتل تعود إلى التسعينات الميلادية كانت فيها عصية على المحققين. فمنذ 22 عاما يعكف المحققون على فهم ملابساتإقرأ المزيد



  • تقرير/ أمريكا تنسحب من أفغانستان وإيران تتمدد إليها

    تقرير21 اغسطس
    2017-08-21

    كارلوتا غال-«نيويورك تايمز» الأميركية«30: دقيقة استغرقها هجوم مئات مقاتلي طالبان انتهى إلى سيطرتهم على الضفة الغربية من فره، الواقعة في المحافظة الأفغانية التي تحمل الاسم نفسه». وهذا الهجوم كان أولى حلقات حصار استمر 3 أسابيع في تشرين الأول (أكتوبر) المنصرم،إقرأ المزيد



  • اليمن يحيي قطاع الصيد البحري

    امل21 اغسطس
    2017-08-21

      أكد وزير الثروة السمكية اليمني فهد كفاين، استمرار مساعي وزارته لـ «تحسين وضع منشآت القطاع السمكي والصيد التقليدي وتعزيز معيشة الصيّادين، من خلال استكمال تعويض المتضرّرين نتيجة الحرب وإعصاري «تشابالا» و «ميغ» في المحافظات الشرقية». ولفت كفاين في بيانإقرأ المزيد



  • خطة لتوليد الوظائف في المنشآت الصغيرة والمتوسطة ترى النور قريبا

    اخبار21 اغسطس
    2017-08-21

      عبدالله الروقي من الرياض: تعمل هيئة المنشآت الصغيرة والمتوسطة، مع هيئة توليد الوظائف على وضع خطة لتوليد الوظائف خلال الفترة المقبلة. وأكد لـ “الاقتصادية” غسان السليمان محافظ هيئة المنشآت الصغيرة والمتوسطة، أن الهيئة تواجه مشكلة في نقص المعلومات المتعلقةإقرأ المزيد



صحافة المواطن وبناء رأس المال الاجتماعي في المجتمعات العربية.. البحث عن تعريف جديد للصحفي وتغيرات في الأدوار الوظيفية
2017-08-09

أ. د. عيسى عبد الباقي موسى

أستاذ الإعلام المساعد ورئيس قسم الصحافة

كلية الإعلام – جامعة بنى سويف

 مدخل:

نشأ مصطلح صحافة المواطن Citizen Journalism في إطار ما عُرف بالإعلام الجديد كظاهرة معقدة ومركبة تولدت نتيجة لتداخل موجات متتالية من الظروف والعوامل المتعلقة بالتطور التكنولوجي الهائل في مجال الاتصال (Brian Wills,2008)، هذا التطور الذى أدى إلى ظهور العديد من الأشكال المستحدثة من نظم الاتصال الإلكتروني، وأخرى متعلقة بتأثر الجمهور بعيوب إمكانات الإعلام التقليدي ومحدوديتها, ولم تكتف الوسيلة الإعلامية الجديدة بالسماح لكل من المرسل والمستقبل بتبادل أدوار العملية الاتصالية، ولكنها أحدثت ثورة نوعية في المحتوى الاتصالي المتنوع من نصوص إلى صور وملفات صوتية ولقطات الفيديو التي انتشرت خلال الفترة الأخيرة بشكل يستوجب الوقوف أمام الموقف الاتصالي لتدبر أبعاده ودراسة تأثيراته.

وصاحب هذا المصطلح عدة مرادفات منها: صحافة المواطن Citizen Journalism, والصحافة التشاركية Participatory Journalism , وصحافة المصدر المفتوح Open Source Journalism  , والصحافة المدنية Civic Journalism  , والصحافة البديلة Alliterative Journalism , وصحافة الهواة Amateur Journalism  , الصحافة العامة Public Journalism, والصحافة الشعبية Grassroots Journalism , , وصحافة الشبكات networked Journalism , وصحافة المحتويات المتولدة من المستخدم User-generated Content , والصحافة التشاركية Journalism participatory , وغيرها من المرادفات التي تطلق على هذا الشكل الصحفي الجديد, والتي تشير في مجملها إلى ذلك النشاط الذى يقوم من خلاله المواطن بإنتاج مضامين إعلامية ونشرها عبر وسائل وتطبيقات الاتصال الجديدة (المدونات , مواقع التواصل الاجتماعي, مواقع بث الفيديو والبودكاست, المواقع التشاركية, مواقع الويكي, منتديات النقاش الإليكتروني), أو إرسالها إلى القنوات والمؤسسات الإعلامية التقليدية لتقوم بنشرها.

 فمشاركة الأفراد المستعملين لوسائل الإعلام في صناعة محتواها، أدت إلى بروز نوع جديد من الصحافة، تتميز بكونها تتيح لأي شخص إمكانية المشاركة في بناء هذا المحتوى، و لهذا يسمي بعض الكتاب والاعلاميين هذا النمط من الصحافة الجديدة بالصحافة التشاركية participatory Journalism ، وهناك من يسمي هذه التقنيات بوسائل إعلام المواطن, والذين يبثون محتواها هم عبارة عن صحفيين غير مهنيين أي هواة بمعنى أن المحتوى الذي ينشئه المستعملون هو محتوى خارج عن نطاق المهام والأنشطة المهنية.

كما  جاء هذا النوع من الصحافة ليعمل على دمقرطة وسائل الإعلام، أي إتاحة الاستعمال الديمقراطي والتداولي لوسائل الإعلام دون رقابة و ضغط الناشر والمديرين والمسيرين لوسائل الإعلام، وإتاحة الفرصة للمستعمل بإيصال صوته، والتعبير عن أرائه، والتغطية الإعلامية لقضاياه وشؤونه، وفقا لوجه نظره الخاصة وبعيدا عن الخط السياسي والانتماءات التي يمكن أن تؤثر على الوسيلة الإعلامية (التقليدية).

 كما أن المواطن الصحفي أسهم وبشكل كبير في نقل العديد من الأحداث والوقائع التي غيبتها وسائل الإعلام التقليدية إلى العالم، عن قصد أو عن غير قصد، خاصة ما تعلق منها بالأحداث المحلية، والتي لا تحظى في الغالب بالتغطية، إما بشكل عمدي من قبل القائم بالاتصال بفعل ضغوط السلطة، أو بشكل غير عمدي نظرا لعدم امتلاك الوسيلة الإعلامية لمراسلين محليين في تلك المنطقة.

مفهوم صحافة المواطن:

صحافة المواطن تعد نمطاً محدداً من وسائل إعلام المواطن Citizen Media ، والتي تتميز بأن المستخدم يقدم المحتوى الذي ينشر بها (ElizabethLittau,2009), فصحافة المواطن هي الصحافة التي يصنعها أو يشترك في صنعها المواطن ويقوم بتوظيف الصحيفة في تبادلها في مجال الأخبار والرأي بينه وبين باقي المواطنين عبر شبكة الإنترنت.

وعرف بعض الباحثين صحافة المواطن بأنها مواقع تبث مساهمات مواطنين ليس لهم علاقة بمؤسسات إعلامية ولكنهم يقومون بأدوار مشابهة لأدوار المؤسسات الإعلامية, ويشير البعض إلى أن صحافة المواطن تعد تحولاَ نوعياَ في مفهوم وطبيعة الأخبار، ويرون أن هذه العمليات هي بالتحديد ثورة في مفهوم جمع المعلومات والأخبار، حيث بات الصحفيون المحترفون يجدون أنفسهم في لحظة تاريخية غير مسبوقة، بدأوا يفقدون فيها الهيمنة التي كان يشكلها لهم مفهوم حارس البوابة(Jeremy Littau,2007).

كما تشير صحافة المواطن إلى سلسلة من الممارسات التي تستند إلى شبكة الإنترنت،  حيث يشارك المستخدم العادي للشبكة في الممارسات الصحفية، وتشمل صحافة المواطن الممارسات المرتبطة بالتدوينات التي تتناول الأحداث الجارية،  فضلا عن المشاركة بوضع المقاطع المصورة والصوتية على الشبكة العنكبوتية، وكذلك وضع الشهادات posted المباشرة التي تقدم التعليق على الأحداث.

وفي بعض الأحيان يتم استخدام هذا المصطلح بصورة أكثر اتساعا ، لكي يشمل الأنشطة التي تضم إعادة وضع المواد المصورة re-posting أو الربط linking , أو الإشارة إلى الكلمات المفتاحية Tagging  ، أو التصنيف أو التبويب Rating وتعديل المادة الإخبارية أو التعليق عليها، من جانب المستخدمين الآخرين لشبكة الإنترنت , أو من جانب العاملين في  وسائل  الإعلام المتخصصة ، وحيثما يشارك المواطنون في معالجة الأخبار News process ، فإنهم لا يعتبرون بالضرورة من صانعي محتويات الخبر (Tyler Jones,2012).

 فلم يكتفي إعلام الافراد بالسماح لكل من المرسل والمستقبل بتبادل أدوار العملية الاتصالية، ولكنه أحدث ثورة نوعية في المحتوى الاتصالي المتنوع، من نصوص إلى صور، وملفات صوتية، ولقطات فيديو مصورة، وانتشرت خلال الأعوام  القليلة الماضية المواقع التي تتيح للمستخدمين تحميل ملفات فيديو شخصية أو عامة بضوابط معينة ليراها الجميع في أنحاء العالم، حيث تحول المستخدم إلى منتج إعلامي بفضل التقنيات الاتصالية الجديدة مثل كاميرات الهاتف النقال وغيرها، ينتج ويبث ما يريد على الإنترنت.

فمن الناحية النظرية فإن أي شخص لدية إمكانية للدخول على الإنترنت، فإنه من الممكن أن يصبح صحفيا، وذلك بالنسبة للذين يستطيعون بسهولة أن ينشروا محتوى إخباري بأنفسهم، بدلا من التهام المضمون الذي تقدمه المؤسسات الصحفية التقليدية ، وهذا التحول في القوى  يمثل تحديا للتعريف الخاص بما يمكن اعتباره من الصحافة، وما يمكن توصيفه بأنه من الصحفيين.

وبرغم بعض الانتقادات الموجهة لصحافة المواطن فيما يتعلق بمدى دقة الأخبار المطروحة من خلالها, قامت العديد من المنظمات و الهيئات الإعلامية باستقطاب هذا النوع المغاير من الصحافة أملا في جذب عدداً أكبر من الجماهير لمواقعهم الإخبارية الإلكترونية ، فقد أنهت صحافة المواطنين احتكار الصحافة التقليدية للمعلومات وبثها.

وقام Deuze ((2003, بدراسة ثلاثة من الخصائص المختلفة التي تستفيد منها صحافة المواطن, وهي: خاصية النص الفائق, واستخدام الوسائط الإعلامية المتعددة , والتفاعلية, وأكد Gillmor 2006)), أن القدرة  في الحصول على الأخبار التي ترغب فيها تعد السمة المميزة للعالم الذى تربطه الشبكة العنكبوتية إذ يستطيع المواطنون أن يخلقوا التقارير الإخبارية الخاصة بهم اعتمادا على مختلف المصادر , وليس فقط المصادر المتاحة في المدينة التي يقيمون بها والتي تخضع بصورة واضحة للاحتكارات التي تمارسها الصحف المحلية وقنوات التليفزيون التي لديها صلة عميقة مع مصادر الأخبار المحلية .

فخلال المرحلة الراهنة فإن آليات مشاركة المواطن الصحفي تعمل على تقديم معظم جوانب تطوير العمل الصحفي والإعلامي من خلال تعزيز نشر الأخبار والآراء عبر شبكات التواصل الاجتماعي, حيث يتم تقديم ملايين الكلمات في الثانية الواحدة بما يفوق قدرة أي وسيلة إعلامية أخرى على اتمام عملية الاتصال, أيضاً يقدم المواطنون الصحفيون لقطات مصورة لمتابعة الأحداث في جميع أنحاء العالم بدون انتظار لوصول المصورين المحترفين, وهو ما يبدو بوضوح في الخدمات الرائعة التي يقدمها موقع اليوتيوب, ومن ثم تعمل مساهمة المواطن بصورة رئيسية على دعم وتطوير العمل الصحفي.

كما تعد المشاركة الفعالة في الشئون العامة بالمجتمع واحدة من ابرز الخصائص المستمرة التي تمتعت بها صحافة المواطن منذ ظهورها وذلك نظراً لدرجة المصارحة التي تتمتع بها صحافة المواطن أثناء جمع المعلومات ونشرها بدون الرضوخ لضغوط المعلنين, وعلى النقيض تماما من الضغوط المعروفة التي تشهدها الصحافة التقليدية, وتعد تلك المعلومات بمثابة تزويد المواطنين بالقدرة على متابعة ما يحدث في المجتمع, كما أنها تعد أكثر قدرة على تزويد القارئ بالمعلومات لكى يتمكن من المشاركة في متابعة وفهم الشئون العامة في البيئة المحيطة وبدرجة تفوق ما تقوم به الصحافة التقليدية.

صحافة المواطن وتغير الأدوار والوظائف:

فرضت شبكة الإنترنت كوسيلة اتصالية جديدة ظهور بيئة إعلامية رقمية ذات خصائص مميزة ونال القائم بالاتصال حظاً كبيراً في هذا التغيير والتطوير , فهو يختلف بدوره عن الصحفي التقليدي نتيجة لتغير بعض مهامه وفقاً لمتطلبات الوسيلة الجديدة ومطالب جمهورها, الذى زادت حريته, وكثر اطلاعه, وتطورت قدراته.

 فقد أوضحت نتائج بعض الدراسات إلى حدوث تغيرات في الأدوار المهنية والوظيفية للصحفيين في وسائل الإعلام التقليدية والجديدة على السواء نتيجة تأثيرات البيئة الاتصالية الجديدة , حيث أحدثت البيئة الرقمية تحولات كبيرة في الأدوار المهنية والوظيفية – غيرت من ملامح الصحفي التقليدي, وأدت إلى ارتفاع أدوار الحشد والتعبئة الجماهيرية، والأدوار المفسرة، وظهور الدور التشاركي، مع تعزيز الأدوار الرقابية، بجانب إيجابية الأدوار الوظيفية من خلال التعبير الحر عن الرأي، وتقديمه لمحتوى اتصالي متنوع من نصوص وصور وملفات صوتية ولقطات فيديو.

وتبعاً لذلك تنوعت مسميات القائم بالاتصال في تلك البيئة بحسب وظائفه الاتصالية وادواره المهنية , ومن بين هذه المفردات , القائم بالاتصال في الشبكة The web communication, والصحفي الإليكتروني online journalist, والمحرر المتكامل  integrated reporter, وحارس البوابة الإليكترونية online gatekeeper, ومحرر الإنترنت internet journalist, وصحفي الويب web journalist , والصحفي المباشر  journalist online, وصانع المضامين الإعلامية User-Generated Content   (أحمد الشعراوى,2009 ( .

كما أشارت نتائج بعض الدراسات إلى وجود تحولات بارزة في توجهات نظر الصحفيين وتصوراتهم تجاه الأدوار المهنية والوظيفية التي يضطلعون بها في المجتمع نتيجة تأثيرات البيئة الرقمية , حيث طرأت تحولات في الأدوار المهنية  , وتمثلت في التخلي عن الأسلوب الوصفي إلى التعبير عن مصالح الرأي العام، وزيادة التحليلات التي تعكس مدى الاهتمام بالمسؤولية الاجتماعية  , والحشد والتعبئة الجماهيرية. فشبكة الإنترنت قد أحدثت تحولات كبيرة في الأدوار المهنية والوظيفية للصحفيين ، وغّيرت من ملامح وسمات المخبر الصحفي ، وإعادة تعريف الأدوار الصحفية تبعا لقواعد البيئة الإعلامية الجديدة ، كما أظهرت النتائج حدوث خمسة تغيرات رئيسة مع التحول في البيئة الرقمية  وهى : حدوث تغيرات في الأدوار المهنية التقليدية لوسائل الإعلام ، وتحولات وتغيرات في سمات وملامح الصحفيين بشكل كبير ، والتنافس الشديد مع الإعلام الجديد رخيص الثمن وسهل التعرض ، واختفاء الأخبار التقليدية بفقدان الصحافة السائدة مكانتها (Lambert , Deniswu, 2014).

فالتفاعلية في البيئة الاتصالية الجديدة قامت بهدم الجدار العازل بين القراء والصحفيين وسهلت في التواصل مع الجماعات المرجعية والقراء والمصادر, كما جمعت بين الصحافة المكتوبة والصحافة التليفزيونية من خلال إمكانية خدمة الأخبار  والمواد الصحفية بالوسائط المتعددة , كما أن  القائم بالاتصال في البيئة الرقمية  الجديدة لا ينتهى دوره بكتابة القصة الخبرية لأنه مطالب بتغذيتها بأكبر قدر من المعلومات والخلفيات باستخدام خاصية النصوص المتشعبة  الهايبر تكست) , بجانب اختياره للصور وإمكانية قيامه بنشر الموضوع بنفسه باستخدام برنامج CMS), ومتابعة التعليقات وعمل التعديلات المطلوبة كلما لزم الأمر(شريف درويش, 2014).

فكما أثرت البيئة الاتصالية الجديدة على وسائل الإعلام التقليدية أثرت كذلك على الدور الذى يلعبه الصحفي ومهاراته , فنتج عنه تنوع في مهارات القائم بالاتصال في البيئة الرقمية منها , التحرير الإليكتروني, وتوظيف الروابط التشعبية , ومهارات كتابة الأخبار على الشبكة , ومهارات البحث والتبحر في شبكة الإنترنت , ومهارات توظيف الوسائط المتعددة , ومهارات التواصل مع صحافة المواطن.

وبفضل البيئة الإعلامية الجديدة تحول الصحفيون من حراس بوابة إلى وسطاء , كما تحول الجمهور من مستقبل للرسالة إلى منتج لها , كما أن الطبيعة التفاعلية أو التشاركية للإعلام الجديد قد ساعدت في خلق سوق للترويج للأفكار Marketplace تبعه إنتاج رأس المال الاجتماعي . Social capital

واظهرت بعض الدراسات (Deuzw2009-Kenix2009-Lowrey2009), أن صحافة المواطن يمكنها أن تلعب دوراً أكثر تنوعاً من الأدوار التي تقوم بها الصحافة التقليدية , فإن الصحفيين العاملين في صحافة المواطن يمكنهم دعم وإكمال الأدوار التي يضطلع بها الصحفيون المحترفون وخلق أدوار جديدة , كما يمكن أن تقوم صحافة المواطن بوظيفة تقديم مصادر غير تقليدية أو بديلة للصحافة التقليدية تؤثر على مستوى مصداقية وسائل الإعلام.

 ووصف Berry(2003), الملامح العامة لصحافة المواطن بأنها:

  • تحاول أن تكون بديلاً عن الصحف التقليدية, فالصحفي المواطن مشارك بفاعلية في حياة المجتمع وبدرجة تفوق انعزاله عن المجتمع.
  • إنشاء منتدى من أجل مناقشة قضايا المجتمع.
  • التحرك بعيداً عن التوجه نحو الاهتمام بالشخصيات النافذة والاهتمام بالأشخاص العاديين.
  • لا تتعامل مع الرأي العام باعتباره مجموعة من الأفراد منعزلين عن بعضهم , كما يتم التعامل معهم من خلال قياسات استطلاع الرأي العام , ولكن تتعامل مع الآراء التي يشارك بها المواطنون على أساس أنها نتيجة عملية النقاش المجتمعي بين أفراد مشاركين في الشأن العام.
  • تستخدم الصحافة من أجل تعزيز رأس المال الاجتماعي Social Capital, أي محصلة القيم والأفكار والآراء التي يتم تداولها بين أفراد المجتمع في إطار تعزيز مصالح هذا المجتمع.

ويؤكد كل من  Hayes ,Singer, Ceppos((2007, أنه خلال السنوات الخمس والعشرين الماضية تطورت الأنماط التكنولوجية الجديدة الخاصة بوسائل الإعلام بما يشكل تحديا لكل من الصحافة المطبوعة والشبكات الإخبارية التليفزيونية , ومن ثم التأثير والتحكم في الأدوار التي كانت تضطلع بها الصحافة التقليدية مثل: تحديد الأولويات Agenda Setting , وحراسة البوابة Gate keeping , والتأطير Framing, وغيرها من الأدوار الأخرى التي تضطلع بها وسائل الإعلام التقليدية , وللقيام بالدور الجديد لوسائل الإعلام في الحقبة الرقمية ينبغي أن يتم اعادة تعريف وتوصيف الفكرة الشائعة المتعلقة بالأخبار, والأنواع التي يمكن أن يقوم المواطن بجمعها أو تحريرها دون وساطة من وسائل الإعلام.

كما أن تطور الأنماط التكنولوجية الجديدة الخاصة بوسائل الإعلام قد شكل تحدياً لكل من الصحافة المطبوعة والشبكات الإخبارية , ومن ثم التأثير والتحكم في الأدوار المهنية التي كانت تضطلع بها الصحافة التقليدية مثل: تحديد الأولويات , Agenda Setting , والرقابة Gate keeping , والتأطير Framing, وغيرها من الأدوار الأخرى, وأنه ينبغي على الصحافة التقليدية أن تعيد تعريف الدور الذى تضطلع به , وكيفية القيام به , خاصة مع فقدها بعض من قدرتها الرقابية(. (Marcie.Stoddard, 2009

فخلال المرحلة الراهنة فإن آليات مشاركة المواطن الصحفي تعمل على تقديم معظم جوانب تطوير العمل الصحفي والإعلامي من خلال تعزيز نشر الأخبار والآراء عبر شبكات التواصل الاجتماعي , حيث يتم تقديم ملايين الكلمات في الثانية الواحدة بما يفوق قدرة أي وسيلة إعلامية أخرى على اتمام عملية الاتصال , كما يقدم المواطنون الصحفيون لقطات مصورة لمتابعة الأحداث في جميع أنحاء العالم بدون انتظار لوصول المصورين المحترفين , وهو ما يبدو بوضوح في الخدمات الرائعة التي يقدمها موقع اليوتيوب .

 ومن ثم تعمل مساهمة المواطن بصورة رئيسية على دعم وتطوير العمل الصحفي, كما تعد المشاركة الفعالة في الشئون العامة بالمجتمع واحدة من أبرز الخصائص المستمرة التي تمتعت بها صحافة المواطن منذ ظهورها وذلك نظراً لدرجة المصارحة التي تتمتع بها أثناء جمع المعلومات ونشرها بدون الرضوخ لضغوط المعلنين , وعلى النقيض تماما من الضغوط المعروفة التي تشهدها الصحافة التقليدية , وتعد تلك المعلومات بمثابة تزويد المواطنين بالقدرة على متابعة ما يحدث في المجتمع , كما أنها تعد أكثر قدرة على تزويد القارئ بالمعلومات لكى يتمكن من المشاركة في متابعة وفهم الشئون العامة في البيئة المحيطة وبدرجة تفوق ما تقوم به الصحافة الورقية (T.Haas,2004).

ويميز البعض من الباحثين ( السيد بخيت,2004), بين سمات وخصائص القائم بالاتصال في البيئة الإعلامية الرقمية , والبيئة التقليدية لوسائل الإعلام من خلال مجموعة من الأبعاد منها, عدد أفراد حراس البوابة الإعلامية , حيث قلصت البيئة الرقمية للإعلام إلى حد كبير عدد حراس البوابة الذين يضطلعون بالمهام التحريرية للمادة الإعلامية  واتخاذ القرارات الخاصة بالنشر والبث والإذاعة , كما أصبح الفرد الواحد يقوم بعدة مهام في نفس الوقت.

 كما أن عدد بوابات الحراسة الإعلامية قد تقلصت نتيجة شبكة الإنترنت, وكذلك طريق توصيل الأخبار والمعلومات , حيث افرزت البيئة الرقمية اشكال ووسائل حديثة من توصيل المعلومات لم تعهدها الوسائل التقليدية, إذ أصبح   بمقدور حارس البوابة دفع المادة الإعلامية  إلى الجمهور باستخدام البرامج الحديثة التي تساعد في توصيل المادة الإعلامية للجمهور بطريق غير مسبوقة وعلى شاشات حواسبهم الشخصية مثل برامج Point cast, وهى آلية تساعد كلاً من حارس البوابة والجمهور على المشاركة واتخاذ القرار بشأن  ما يبث وما يقرأ وما يشاهد , كما اصبح الجمهور قادر على الوصول إلى الأخبار الخام وبشكل فورى, ثم المضمون الرقمي وحراس البوابة .

 فمع تزايد الاعتماد على المعالجة الإعلامية الرقمية للمعلومات في البيئة الاتصالية الجديدة تغيرت مراحل العملية التقليدية في مجال حراسة البوابة سواء في طريق إنتاج المواد أو استهلاكها , وايضاً طبيعة عمل حارس البوابة , حيث لم يعد يقتصر عمله في البيئة الرقمية على اتخاذ قرار نشر مادة معينة وحجب غيرها , إذا أصبح عليه اتخاذ قرارات أخرى, فلم يعد من الضروري مرورها بعدة بوابات من المصدر الإعلامي, إذ يمكن أن تختزل هذه البوابات في بوابة واحدة او أكثر تجمع فيها مفردات عملية حراسة البوابة, وكذلك طريقة توصيل الأخبار والمعلومات فالبيئة الرقمية قد افرزت أشكالاً ووسائل حديثة من توصيل الاخبار والمعلومات, تتعلق بطبيعة النصوص المصاحبة للمادة والروابط المتضمنة فيها والصور الرقمية الخاصة بها, ونوعية الأصوات المصاحبة لها, والرسوم التوضيحية والجرافيكية والخرائط  وقواعد المعلومات المناسبة لها ( ثائر تلاحمة , 2012).

ويرى  Lambert , Deniswu(2014), أن شبكة الإنترنت قد أحدثت تحولات كبيرة في الأدوار المهنية والوظيفية للصحفيين ، وغّيرت من ملامح وسمات المخبر الصحفي، وإعادة تعريف الأدوار الصحفية تبعا لقواعد البيئة الإعلامية الجديدة ، وأن البيئة الاتصالية الجديدة أدت إلى حدوث خمسة تغيرات رئيسية مع التحول في وسائل الإعلام, وهى : حدوث تغيرات في الأدوار المهنية التقليدية لوسائل الإعلام ، وتحولات وتغيرات في سمات وملامح الصحفيين بشكل كبير ، والتنافس الشديد مع الإعلام الجديد رخيص الثمن وسهل التعرض ، واختفاء الأخبار التقليدية بفقدان الصحافة السائدة مكانتها.

 صحافة المواطن وبناء رأس المال الاجتماعي:

رأس المال الاجتماعي Social Capital  , يعنى : خصائص الأفراد في المجتمع مثل درجة الثقافة والوعي والتحصيل العلمي ومستوى الدخل وغيرها من الملامح التي تجعل المجتمع يتمتع بالقوة والقدرة على الصمود في مواجهة الأزمات على غرار الصدمات التي تعرضت لها دولة مثل اليابان قبيل نهاية الحرب العالمية الثانية، فقد كانت درجة صمود اليابان أسطورية، ولم تتعرض للانهيار على النقيض من الدول الأخرى في العالم الثالث التي تعاني من  التخلف ولا تتمكن من الصمود  في مواجهة التحديات الطارئة أو الدائمة مثل الأوبئة والفقر والتخلف.

فقد حث 2007)Jeremy Littau) , العلاقة بين صحافة المواطن وإنتاج رأس المال الاجتماعي Social Capital  , وعما إذا كانت الطبيعية التفاعلية interactive  أو التشاركية Participatory لصحافة المواطن تساعد في خلق سوق Marketplace للترويج للأفكار, وأظهرت الدراسة أن استخدام صحافة المواطن كوسيط يؤدى في  المساعدة على التنبؤ بإنتاج رأس المال الاجتماعي ، فمن خلال رصد بعض المعايير مثل: المحتوى , ومدى الرضا عن المادة المقروءة , والتوجهات الشخصية المتمثلة تبين أن المواطنين الذين يشاركون في صنع صحافة المواطن أكثر مشاركة في الشئون العامة بالمجتمع من خلال المشاركة المجتمعية – الثقة المتبادلة بين الأفراد – والاغتباط بالحياة. Life Contentment

وأشار (2012)Tyler Steven Jones, إلى أن المحتوى الذي يتم توليده في صحافة المواطن وفقا لحاجة المستخدم، ربما يؤدي إلى زيادة معدل المشاركة في بيئة وسائل الإعلام، ومن ثم يصبح أكثر ارتكازا في التيار العام السائد في وسائل الإعلام، من خلال التوسع في المشاركة ذات التوجهات المؤسسية, كما تعمل الظروف الاجتماعية والاقتصادية على بلورة ملامح عمليات الاتصال التي تشجع تطوير قدرة الفرد على المشاركة المجتمعية .

واظهرت الدراسات (حنان اسماعيل,2011), , أن صحافة المواطن تحولت إلى أداة مهمة لتزويد المواطنين بالمعلومات خاصة في ظل غياب الإعلام التقليدي والتعتيم الإعلامي ومنع الصحفيين من التغطية في مناطق الصراع التي شهدت حركات سياسية وشعبية . وأن توظيفها داخل المؤسسات الصحفية يعتبر بمثابة مكسب لمهنة الصحافة. وأن صحافة المواطن تركز بدرجة أكبر على المحتوى المرتبط بإيجاد حلول للمشاكل solution based ، بالإضافة إلى تشجيع النقاش تجاه القضايا في المجتمع(.(Kendle Walters, 2011

وقد حظي دور الصحفيين في تشجيع النقاش السياسي والحشد تجاه القضايا في المجمع بتأييد ما يزيد على ثلثي أفراد العينة، في حين أبدى ما يقرب من نصف أفراد العينة قدرا من الحذر تجاه الدور الذي يمكن أن يضطلع به الصحفيون في حل المشاكل، بينما أيدت الأغلبية من المشاركين في الإجابة أهمية استفادة صحافة المواطن من الممارسات المهنية في الصحافة التقليدية مثل انتقاء المصادر بعناية

 ورصد Don . Heider وآخرون (2005) , مدركات الرأي العام الأمريكي عن الوظائف والأدوار المهنية التي يمكن أن تقوم بها صحافة المواطن في المجتمع , من خلال دراسة مسحية لعينة قوامها (600) مفردة من الجمهور الأمريكي , وتوصلت نتائج الدراسة إلى أن وظائف وأدوار صحافة المواطن يمكن أن تتبلور في القيام بدور منتدى اجتماعي لتبادل الآراء والأفكار , وهو يعد أكثر أهمية من مجرد الاقتصار على الوظائف التقليدية للصحافة , مثل القيام بالدور الرقابي أو إعداد التقارير بصورة عاملة عن الأحداث التي تقع في المجتمع والعالم الخارجي , وأن سمات وملامح الأخبار الأكثر أهمية  بالنسبة للرأي العام في صحافة المواطن تمثل في : الدقة Accuracy  , وعدم التحيز Unbiased Repotting  أثناء إعداد التقارير ، والاهتمام بالمجتمع Care about Community  ، وتقديم الحلول للمشاكل التي تواجه المجتمع .

كما أن صحافة المواطن المحلية تتميز بنصيب أعلى من الموضوعية عن القضايا السياسية ذات النزعة المحلية , كما يرتفع فيها عرض الأخبار المصحوبة بتعليقات الرأي بمعدل يفوق المواقع التي تديرها وسائل الإعلام التقليدية, وأنها ايضًا تتفوق في الأدوار الرقابية عن المواقع التي تديرها وسائل الإعلام التقليدية(Elizabeth.Viall,2009).

واظهرت دراسة Serena Carpenter(2010) , تنوع المحتوى في صحافة المواطن والتي تتمثل في : تنوع الموضوعات , واستخدام الروابط الإليكترونية الفائقة , والوسائط الإعلامية المتعددة , والعناصر ذات الطبيعة التفاعلية التي يتم تقديمها من خلال المواد المنشورة من فيديو ومقاطع الصوت واستطلاعات الرأي , والصور والرسوم التوضيحية , وأن مواقع صحافة المواطن تتميز بتقديم المزيد من القصص الصحفية التي تعكس أوضاع المجتمعات المحلية ،, كما أن تقدم الروابط مع المحتوى الذى تنشره مواقع صحافة المواطن يعطى فرصة للقراء للوصول إلى درجة أكبر من التنوع في المعلومات من المصادر البديلة.

 

المراجع

 

1– Brian Wills (2008): Citizen Journalism and NeighborsGo.com: The Dallas Morning News’ Migration to User-generated Content, Unpublished Master’s Thesis, and University of Colorado, pp .23-76.

2– Elizabeth. Katherine .Viall (2009) Hyper-local citizen journalism and traditional media sites: similarities and contrasts in theme, objectivity, and watchdog function, unpublished dissertation doctoral, Indiana University, pp. 14-73.

3– Jeremy. Littau (2007): Citizen Journalism and community building: Predictive measures of social capital generation, unpublished master thesis, University of Missouri – Columbia, Missouri.):pp.2-6.

4– Tyler Steven Jones (2012): Uncovering the relationship between citizen journalism and development communication, unpublished master thesis, University of Alabama, pp .6-9.

5–  M. Deuze (2003): The web and its journalisms: Considering the consequences of different types of news media online, New Media & Society, Vol, 5,no, 2,pp. 203-230.

6-Dan . Gillmor, (2006): We the Media: Grassroots Journalism By the People, For the People, Sebastopol, CA. O’Reilly,p.164.

7– أحمد علي الشعراوي: تأثير منافسة وسائل الإعلام الإلكترونية في فن التحرير الصحفى, رسالة ماجستير غير منشورة , كلية الإعلام , جامعة القاهرة , 2009، ص 253-257.

8- Cheryl Ann Lambert ,H. Denis Wu(2014) Traditional Journalism in Transition Taiwan Media Professionals Construct New Work Roles, Asia Pacific Media Educator, vol, 24,no,(2),pp. 239–256.

9- شريف درويش اللبان(2014) : الضوابط المهنية والأخلاقية والقانونية للإعلام الجديد , مجلة رؤى استراتيجية , يوليو2014, ص: 66-135.

10– M. Deuze (2009): Journalism, citizenship, and digital culture. In: Papacharissi Z (ed) Journalism and Citizenship (New York: Rutledge) pp. 15–28.

11– L J. Kenix (2009): Blogs as Alternative, Journal of Computer-Mediated Communication, vol  14,no,4, pp.790–822.

12– W. Lowrey (2009): Institutional roadblocks: Assessing journalism’s response to changing audiences. In: Papacharissi Z (ed.) Journalism and Citizenship. (New York: Rutledge)  pp. 44 – 68.

13– D.K. Perry (2003): The roots of civic journalism (Lanham, Maryland: University Press of America),pp. 11-12.

14– A Hayes,J Singer,J Ceppos(2007) : Shifting  roles ,enduring values : the credible journalist in a digital age, journal of mass media ethics ,vol,22,no,4,2007,pp.262-279.

15- Marcie M .Stoddard (2009): Journalism professional’s perceptions: an exploratory study of changing roles in a digital world trough the emergence of webloges, unpublished Master thesis, University of Hawaii,pp. 110 – 119.

16 T. Haas (2004): Alternative Media, Public Journalism and the Pursuit of Democratization, Journalism Studies, vol, 5,no,1, pp115-121.

17- السيد بخيت (2004): الإنترنت وسيلة اتصال جديدة (الإمارات : دار الكتاب الجامعي) ص 123-126.

18- ثائر محمد تلاحمة , حراس البوابة الإعلامية والتفاعلية في المواقع الإخبارية الفلسطينية على شبكة الإنترنت , رسالة ماجستير غير منشورة , , ص 21-39.

19– Cheryl Ann Lambert ,H. Denis Wu(2014): Traditional Journalism in Transition Taiwan Media Professionals Construct New Work Roles, Asia Pacific Media Educator,vol, 24,no,(2),pp.239–256.

20-  حنان كامل اسماعيل (02011) : دور المواطن الصحفي في الحراك السوري من وجهة نظر قادة الرأي الإعلامي العربي , الأردن والكويت ومصر أنموذجاً, رسالة ماجستير , غير منشورة , الأردن , جامعة الشرق الأوسط , كلية الإعلام, ص 1-15.

21– Kendle Walters (2011): Comparative and Critical Analysis: The Roles of Civic and Traditional Journalism, unpublished master thesis, University of Nevada, Las Vegas,pp.172-174.

22– Don. Heider, Maxwell McCombs,a nd Paula M.Poindexter(2005):” what the public expects of local news: views on public and traditional journalism”, Journalism and mass communication,vol,82,no,4,pp:952-967.

23-Serena Carpenter (2010): newspaper articles a study of content diversity in online citizen journalism and online, new media & society, vol, 12(7) pp. 531-548.

 

[post-views]

أترك تعليق



بروشور حول مركز أسبار



تويتر أسبار


فيس بوك أسبار