قضية الشهر

  • صحافة المواطن وبناء رأس المال الاجتماعي في المجتمعات العربية.. البحث عن تعريف جديد للصحفي وتغيرات في الأدوار الوظيفية

    أ. د. عيسى عبد الباقي موسى أستاذ الإعلام المساعد ورئيس قسم الصحافة كلية الإعلام – جامعة بنى سويف  مدخل: نشأ مصطلح صحافة المواطن Citizen Journalism في إطار ما عُرف بالإعلام الجديد كظاهرة معقدة ومركبة تولدت نتيجة لتداخل موجات متتالية منإقرأ المزيد

أخبار وفعاليات

  • الهند تبطل زواجا خوفا من “الحب بالإرهاب”

    صورة21 اغسطس
    2017-08-21

    أثارت القضية جدلا واسعا في الشارع الهندي. أيدت المحكمة العليا الهندية قرارا بإلغاء زواج امرأة هندوسية تبلغ من العمر 24 عاما في ولاية كيرالا، وأجبرتها على العودة إلى كنف والديها، لأنها تزوجت من رجل مسلم. وقضت المحكمة، الأربعاء الماضي 16إقرأ المزيد



  • رواية تكشف تورط مؤلفها في جريمة قتل

    ثقافة21 اغسطس
    2017-08-21

    ليو بعد القبض عليه (الوكالات) كشفت السلطات الصينية عن قضية اختلط فيها الواقع بالخيال، إذ أوقفت كاتب قصص بوليسية لتورّطه في جريمة قتل تعود إلى التسعينات الميلادية كانت فيها عصية على المحققين. فمنذ 22 عاما يعكف المحققون على فهم ملابساتإقرأ المزيد



  • تقرير/ أمريكا تنسحب من أفغانستان وإيران تتمدد إليها

    تقرير21 اغسطس
    2017-08-21

    كارلوتا غال-«نيويورك تايمز» الأميركية«30: دقيقة استغرقها هجوم مئات مقاتلي طالبان انتهى إلى سيطرتهم على الضفة الغربية من فره، الواقعة في المحافظة الأفغانية التي تحمل الاسم نفسه». وهذا الهجوم كان أولى حلقات حصار استمر 3 أسابيع في تشرين الأول (أكتوبر) المنصرم،إقرأ المزيد



  • اليمن يحيي قطاع الصيد البحري

    امل21 اغسطس
    2017-08-21

      أكد وزير الثروة السمكية اليمني فهد كفاين، استمرار مساعي وزارته لـ «تحسين وضع منشآت القطاع السمكي والصيد التقليدي وتعزيز معيشة الصيّادين، من خلال استكمال تعويض المتضرّرين نتيجة الحرب وإعصاري «تشابالا» و «ميغ» في المحافظات الشرقية». ولفت كفاين في بيانإقرأ المزيد



  • خطة لتوليد الوظائف في المنشآت الصغيرة والمتوسطة ترى النور قريبا

    اخبار21 اغسطس
    2017-08-21

      عبدالله الروقي من الرياض: تعمل هيئة المنشآت الصغيرة والمتوسطة، مع هيئة توليد الوظائف على وضع خطة لتوليد الوظائف خلال الفترة المقبلة. وأكد لـ “الاقتصادية” غسان السليمان محافظ هيئة المنشآت الصغيرة والمتوسطة، أن الهيئة تواجه مشكلة في نقص المعلومات المتعلقةإقرأ المزيد



ورشة عمل معوقات الابتكار لدى الشباب في المملكة العربية السعودية
2017-07-10

C-rE54VWsAMPavZ

  • عدد المشاركين: 20
  • الفئة العمرية: 20-25 – ذكور
  • جامعة الملك سعود – جامعة الملك خالد – جامعة سلطان – جامعة الامام محمد بن سعود
  • مكان انعقاد الورشة: مركز اسبار للدراسات والبحوث والاعلام – الرياض
  • مدة الورشة: من 8:00-10:30م
  • إدارة الورشة: فاطمة الشريف – مساعد رئيس مجلس إدارة منتدى أسبار الدولي

مقدمة:

  • عنى منتدى اسبار الدولي 2016 بموضوع ضرورة التحول الشامل والسريع نحو مجتمع المعرفة واقتصاد قائم على المعرفة في المملكة العربية السعودية تماشيا مع رؤية المملكة 2030 وتحت مظلتها حيث شارك فيه اهم الخبراء والعلماء المتخصصين والجهات المعنية بالتغيير والقيادات المحلية من اجل فهم الاحتياج اللازم والطرق والأساليب التطبيقية الضرورية للانتظام في اتجاه التغيير نحو قوه تفعيل المعرفة من خلال المنظمات والافراد والابتكار حيث يعد اهم عناصر تفعيل الاقتصاد المعرفي حسب الأوراق العلمية التي قدمت في المؤتمر لذا تأتي النسخة الثانية من المنتدى لهذه السنة بموضوع الابتكار والابداع ودورهما في خلق الاقتصاد الجديد ,من هنا جاءت فكرة عقد ورش وجلسات نقاش تسبق موعد انطلاق المنتدى لتكون احد المدخلات التي يبنى عليها فهم مشاكل ومعوقات الابتكار في المملكة للتوصل الى نتائج وتوصيات ومبادرات حقيقة يتم تفعيلها مع الجهات ذات الاختصاص والرفع بها بعد المنتدى لأصحاب القرار لتأخذ حيزها من التنفيذ .

عن موضوع الورشة :

  • الإبداع Creativity: مزيج من القدرات والاستعدادات والخصائص الشخصية التي إذا وجدت بيئة مناسبة يمكن أن ترقى بالعمليات العقلية لتؤدي إلى نتائج أصيلة ومفيدة للفرد و/أو الشركة/المؤسسة و/أو المجتمع و/أو العالم.
  • الإبداع Creativity: عبارة عن خاصية ذهنية تمكن الفرد من التفكير بطرق غير تقليدية Unconventional، أو كما هو معروف ومتداول ” التفكير خارج المربع أو خارج الصندوق” “Thinking outside the box or the square” ، وغالباً ما تؤدي هذه الخاصية إلى الابتكار Innovation أو استخدام أساليب مغايرة غير عادية أثناء التعامل مع مهمة/قضية معينة. وقد ينتج عن استخدام هذه الخاصية الذهنية بفاعلية النواتج التالية:

    1. توليد شيء جديد غير مسبوق على الإطلاق (قد يكون هذا المنتج نادر الحدوث إلا في حالات الإبداع العاليHighly Creative ).
    2. توحيد أو ربط/دمج مجموعة أفكار متباعدة/غير متباعدة بطريقة جديدة غير مألوفة.
    3. إيجاد أو إظهار استخدامات جديدة غير متعارف عليها للأفكار المتداولة أو لمنتج ما.
    4. نقل الأفكار الموجودة أصلاً والمتداولة إلى مستفيدين آخرين أو أشخاص جدد.
  • الإبداع Creativity : عملية معقدة من العمليات العقلية/الذهنية تستدعي توليد الأفكار/المفاهيم الجديدة أو الأصيلة New or Original Ideas and Concepts.
  • وقد يعني الإبداع في أبسط صوره تحويل الأفكار الجديدة والأفكار الخيالية إلى واقع، وهو يضم عمليتين أساسيتين هما: التفكير Thinking والإنتاج Producing. ويرتبط الإبداع أو العملية الإبداعية بالابتكار Innovation وهو الطرق أو الأساليب الجديدة المختلفة الخارجة أو البعيدة عن التقليد التي تستخدم في عمل أو تطوير الأشياء والأفكار. وهو عملية عقلية تعبر عن التغييرات الكمية والجذرية و/أو الجوهرية في التفكير، وفي الإنتاج أو المنتجات، وفي العمليات أو طرق وأساليب الأداء، وفي التنظيمات والهياكل.

 

معوقات الابداع والابتكار:

  • العقبات الشخصية
  • ضعف الثقة بالنفس .
  • التقليد الأعمى مما يؤدي إلى المحدودية بالتفكير والإخفاق في الإبداع.
  • التفكير النمطي، والذي قد يؤدي هذا التفكير للحد من الابداع .
  • التسرع، وهو الرغبة في الحصول على حلول للمشكلة دون استيعاب جميع جوانبها، أو العمل على تطوير بدائل .
  • العقبات الظرفية :
  • وهي العواقب المتعلقة بالموقف نفسه أو بالجوانب الاجتماعية أو الثقافية السائدة، ومن أهمها:
  • مقاومة التغيير، وهي عدم قبول أي أفكار وطرق جديدة وذلك بسبب الخوف من أن الأفكار الجديدة قد تهدد مكتسباته الأنية.
  • عدم التوازن والتمييز بين الفكاهة والجدية، حيث أن هناك الكثير ممن يعتقدون أن التفكير والإبداع يتطلب جدية في العمل، بينما على العكس تماماً فهو يحتاج ويتطلب أحياناً للمرح والتأمل والتخيل.
  • عدم التوازن بين التنافس والتعاون، فهناك حاجة كبيرة لروح التنافس وروح التعاون لكل شخص معين أو جماعة من الأشخاص في تحقيق إنجازات قيمة.

المعوقات الاجتماعية :

  • تشمل المعوقات الأسرية، مثل الانخفاض في المستوى الاقتصادي والتعليمي والاتجاهات السلبية في الأسرة، وعدم الاهتمام من قبل الوالدين بتنمية الاختلاف لدى أطفالهم.
  • معوقات الإبداع في المدرسة، مثل: طرائق التعليم التقليدية والقديمة، وأساليب الحفظ.

1 – نقص البحوث في مجال الإبداع العلمي:

  • نقص البحوث التربوية التي تتناول قضايا الإبداع في التخصصات المختلفة، وبخاصة في الماضي، كان له دور في إهمال المعلمين للقدرات الإبداعية لطلابهم والفشل في التعامل معهم. ولذلك فالكثيرين منهم يتمسكون بأفكار تقليدية أو غير واقعية عن تعليم الإبداع أو تنمية التفكير الإبداعي!! .

2-  التدريس التقليدي :

  • التدريس التقليدي في المدارس والذي يعوق النشاط الإبداعي ونمو القدرات الإبداعية.
  • نمط القيادة التربوية لدى مديري المدارس حيث يرون انحصار دورهم في تنفيذ توجيهات إدارة المدرسة والمحافظة على النظام داخلها .
  • يرى بعض المدرسين وقد يشاركهم في ذلك مديرو المدارس أن تنمية قدرات الطلاب الإبداعية عملاً شاقاً ومضنياً، فالطالب المبدع لا يرغب في السير مع أقرانه في مناهج تفكيرهم، وقد يكون مصدر إزعاج للمعلم والمدير على السواء
  • كما أن المدرسة التي يسيطر عليها جو الصرامة والتسلط هي غالباً ما تكون أقل المدارس في استثمار الإبداع وقدرات التفكير الإبداعي لدى طلابها.

3– التعليم:

  • معظم المناهج التعليمية لم تُصمم على أساس تنمية الإبداع. مما يؤكد على الحاجة إلى مناهج تدريسية وبرامج تعليمية هادفة ومصممة لتنمية التفكير الإبداعي لدى الطلاب. لذا ينبغي تطويرها بحيث تسمح بإعطاء فرص التجريب العلمي والرياضي والأدبي والفني ..، وتتضمن نشاطات مخبرية ، وتشجع أسئلة الطلاب .

5 ـ التدريس الموجه فقط للنجاح والتحصيل المعرفي.

6 ـ الاختبارات المدرسية وأوجه الضعف المعروفة فيها.

7 ـ النظرة المتدنية للتساؤل والاكتشاف، واللذان يُقابلان بالعقاب أحياناً من قِبل المعلمين.

8 ـ الثقافة التربوية السائدة في المجتمع ونظرته وعدم تقديره للمبدعين.

9 ـ للبيئة التربوية أهمية كبيرة في تنمية الإبداع والتفكير الإبداعي، وبالتالي تؤثر على الصحة العقلية والقدرات الإبداعية للطلاب.

المقترحات والتوصيات

1 ـ  تعليم الإبداع والتحريض على ممارسته من خلال برامج تعليمية تُعد لهذا الغرض في جميع مراحل التعليم، وذلك يستند إلى كون الإبداع ظاهرة يمكن تعليمها وتعلمها.

2 ـ تعديل وتطوير المناهج الدراسية لتتم صياغتها بطرق تحفز وتنشط القدرات الإبداعية لدى الطلاب.

3 ـ توفير مناخ تعليمي تعلمي اجتماعي يشجع على تنمية القدرات الإبداعية بين المعلم وطلابه، وبين المعلم والإدارة التربوية، وبين المدرسة والمنزل.

4 ـ تطوير برامج خاصة لإعداد المعلمين المبدعين والاستمرار في تدريبهم ونموهم المهني، وتطوير وتعديل اتجاهات المعلمين نحو الإبداع والمبدعين.

5- تنمية الإبداع والتفكير الإبداعي داخل المدرسة إما بطريقة مباشرة: عن طريق تصميم برامج تدريبية خاصة لتنمية الإبداع والتفكير الإبداعي , أو باستخدام بعض الأساليب والوسائل التربوية مع المناهج  ومنها :

(استخدام النشاطات مفتوحة النهاية  –  طريقة التقصي والاكتشاف وحل المشكلات  –  العصف الذهني وإطلاق حرية التفكير، والترحيب بكل الأفكار مهما كانت غرابتها وطرافتها، والمساعدة في تطوير أفكار الطلاب والربط بينها).

6- إنشاء عمادة خاصة بالابتكار (الجامعات)

7- خلق وظيفة داخل المدارس شخص تكون مهمته اكتشاف المبتكرين مثل المرشد الاجتماعي

8- تخصيص راتب ثابت لبعض المبتكرين من ذوي البرامج والمشاريع القيمة وتفريغه للعمل عليها

9- النوادي الصيفية تدعم الابتكار بمعنى لا تكون ترفيهية أكثر من كونها علمية.

10- حملة إعلامية وطنية لنشر ثقافة الابتكار والابداع لدى المجتمع

11- خلق التنافس بين المناطق والمدارس على خلفية الابتكار والإبداع، وإنشاء جوائز حقيقية قيمة.

12- تخصيص بعض الدرجات النهائية في المدارس على مشاريع الأبحاث إضافة الى الاختبارات العملية التقليدية  .

13- تخصيص ورش ثابتة ودائمة داخل الجامعات للأبداع والابتكار .

14- إطلاق جمعية رسمية او مركز للابتكار وتكون هناك زيارات ميدانية دائمة  من قبل موظفي هذه الجمعية  لطلاب المدارس لشرح مفهوم الابتكار وتحفيز الطلاب للمشاركة في نشاطات الجمعية.

15- تخصيص برامج تمويل حكومي للمشاريع الابتكارية تخدم المبتكرين الأفراد باختلاف أعمارهم.

1 2 3 4

[post-views]

أترك تعليق



بروشور حول مركز أسبار



تويتر أسبار


فيس بوك أسبار